كيف تنشئ إستراتيجية الإعلام الاجتماعي لمشروعك؟

  • No Comments
  • 1566

محمد السيد

العمل المتقن لابد أن يكون وفق خطة تتناسب مع الأهداف، فكل ما نقوم به على مواقع التّواصل الاجتماعي لابد أن يكون جزء من خطة لها أهداف ووسائل لتنفيذها.

في هذه المقالة نستعرض سويًا كيف يمكنا إنشاء خطة أو إستراتيجيّة الإعلام الاجتماعي؟

المرحلة الأولى

يجب لتحقيق أي إستراتيجيّة أو خطّة تحديد الهدف أو الغاية منها، فمن دون الهدف لا يمكنك قياس مدي النجاح.

الهدف لابد أن يتوفر فيه بعض الأمور:

  1. محدد (Specific).
  2. قابل للقياس (Measurable).
  3. قابل للتحقيق (Attainable).
  4. ذو صلة بالموضوع (Relevant).
  5. محدد بوقت (Time-bound).

أمثلة على بعض الأهداف:

تريد منظمة غير ربحية إنشاء صفحة على الفيسبوك أو حساب على تويتر وذلك لزيادة الوعي بعلامتها التّجارية، أو لزيادة نسبة العملاء، أو لزيادة نسبة زوار موقعها الخاص من خلال زيادة ظهورها على مواقع التّواصل الاجتماعي، أو لتكوين رأي عام حول قضية معينة أو مناصرة مبادرة معينة، أو لرفع نسبة التّشويق لحدث أو لفاعلية ما قبل حدوثها. كل هذه أمثلة لأهداف تتوفر فيها الشروط التي ذكرنها في الأعلى.

المرحلة الثانية

فريق العمل؛ من المهم أن أعرف قدرات فريق العمل لدي، وكم شخص سيكون قادرًا على العمل لتحقيق هذه الإستراتيجية معي، هذه الخطوة ضرورية لأننا من المفترض أن نحدد من خلالها كم عدد المنصّات أو قنوات الإعلام الاجتماعي التي سنكون متواجدين عليها.

المرحلة الثالثة

تحديد الجمهور وقنوات التّواصل؛ لابد أن تكون الفئة المستهدفة واضحة أمامي، أي يجب أن أعرف إجابة على هذه الأسئلة:

  1. ما نوع الجمهور الذي أوجّه له رسالتي أو منتجي؟
  2. ماذا يريد هذا الجمهور؟
  3. متى يريد الجمهور أن يقرأ المحتوي الخاص بي؟

أما تحديد قنوات التواصل، فيتم بعد الإجابة على الأسئلة السابقة، لنعرف أين يتواجد الجمهور الخاص بي، على أي منصة تواصل فيسبوك أم تويتر أم إنستجرام؟

المرحلة الرابعة

تجهيز المحتوي؛ المحتوي الجيّد بدون شك سينجح لكن لابد من وضوح خطة لتسويقه سأختصرها هنا في بعض الأسئلة السريعة، وعبر الإجابة عليها يمكنك تجهيز المحتوى:

  1. أي لغة خطاب سنتحدث بها مع الجمهور هل العامية أم العربية الفصحى؟
  2. هل سنعتمد اللغة الإنجليزية أم العربية والإنجليزية معًا؟
  3. أي نوع من المحتوي سنقوم بنشره هل سنركز على المحتوي المرئي (الصور – الفيديوهات)؛ أم المحتوي النّصي؟ تذكر أن الإحصائيات تشير إلى أن المحتوي المرئي أكثر وصولًا وتفاعلًا من قبل الجمهور وهذه نقطة مهمة، حيث لابد لي أن أتابع يوميًا آخر الإحصائيّات حول المحتوي المنشور بكثرة على مواقع التّواصل، والذي يلقي تفاعلًا من جانب الجمهور.
  4. من سيتولى عملية النشر؟

المرحلة الخامسة

تجهيز أدوات التّسويق والمراقبة هناك العديد من الأدوات الخاصة بمراقبة الحسابات وقياس مدى نجاحنا، وأشير هنا إلى بعض الأدوات المهمة؛ منها:

  1. Tweet deck وهي أداة لإدارة الحسابات والمراقبة
  2. We followهي أداة  لاكتشاف المؤثرين في مجالك
  3. Hootsuite أداة تسهِّل عليك تحليل حساباتك على مواقع التّواصل الاجتماعية كما ستتمكن أيضا من تصدير وحفظ التقرير على صيغة PDF أو صيغة CSV.

المرحلة السادسة

إدارة الخطة؛ بالتأكيد استخدامك لكل منصة في الإعلام الاجتماعي ستختلف عن الأخرى، فحضور الجمهور في هذه المنصة يختلف عن الأخرى، والتواصل مع الجمهور وإيجاد علاقة قوية معه من أهم عناصر نجاح الخطة أو الاستراتيجيّة.

بالنهاية احرص أن تكون على دراية مستمرّة بجديد الإعلام الاجتماعي وآخر الإحصائيات.

Facebook comments

Website comments

Leave a Reply

Your Comment (Required)

Name (Required)

Email (Required)

Website