لماذا نستخدم أدوات الحشد الجماعي؟

  • No Comments
  • 1108
  • 4

الحشد أو التعهيد الجماعي

هو عملية جمع أو الحصول على المعلومات والخدمات والمحتوى من المستخدمين المتواجدين على الشّبكة العنكبوتيّة، دون الحاجة لتعيين مراسلين أو موظّفين لتحقيق هذا الهدف، مما يساعد على جمع المصادر من عدة موارد متعددة دون الحاجة للاعتماد على مصدر واحد.

أثبت التعهيد الجماعي فعاليّته في مساعدة المنظّمات غير الحكوميّة على تحقيق أهدافها ومناصرة قضاياها المختلفة. فصارت الخرائط التفاعليّة من أكثر وسائل الحشد الجماعي استخدامًا لمعالجة مشاكل المجتمع المحلي وجمع التبرعات لتمويل قضاياها الرئيسيّة ودعمها.

يفيد الحشد أو التّعهيد الجماعي في رصد القضايا الاجتماعية وإشراك أفراد المجتمع في صنع القرار. فاستخدام وسائل الحشد الجماعي من قبل منظمات المجتمع المحلي عن طريق توظيف الإحصاءات مثلًا  في جمع الآراء حول تعديلات مقترحة على بنود الدستور؛ يساعد في معرفة توجهات الشارع بشكل بعيد عن التأثير الرسمي، مما يزيد من قيمة المساهمة المجتمعية في صنع القرار. 

    1. تقليل الكلفة: بدلًا من تعيين الموظفين، يمكن لمنظمة المجتمع المدني الاعتماد على الجمهور لتزويدها بالمعلومات الضرورية لعملها.
    2. حرية الاختيار: تتيح أدوات الحشد الجماعي لمنظمات المجتمع المدني حريّة الاختيار حيال المحتوى والمواد التي يمكن الحصول عليها من موارد ومصادر مختلفة.
    3. جمع المعلومات: تستخدم الخرائط التفاعلية مثلًا وبشدّة في جمع العديد من المعلومات الخاصّة بظواهر مجتمعيّة معينة مثل التحرش الجنسي والخروقات الانتخابية.
    4. تلبية حاجات المنظمة الخدمية وجمهورها: إن استخدام المعلومات التي يوفرها جمهور الخريطة التفاعلية في بلد يعاني من الكوارث الطبيعية كالزلازل مثلًا يسهم في تزويد موظفي المنظّمة بأماكن الأشخاص الذين هم بحاجة إلى الدعم والمساعدة.
    5. جمع التبرعات: وهو ما تقوم به مواقع التمويل الجماعي مثل كيك ستارتر من مساعدة أصحاب المشاريع الإبداعية مثلًا في جمع التمويل اللازم لمشروعهم من أكثر من شخص أو جهة دون الحاجة لاستجداء ممول واحد وحسب.

 

Facebook comments

Website comments

Leave a Reply

Your Comment (Required)

Name (Required)

Email (Required)

Website