خطوات بناء إستراتيجية لحملة التغيير المجتمعي

  • 4 Comments
  • 6527
  • 22

تتطلب حملات التغيير المجتمعي الكثير من الجهد والعمل ومن الضروري لأي شخص مهتم بإطلاق حملات التغيير المجتمعي إدراك هذه الحقيقة، وهناك عدة عوامل تساعد على نجاح الحملات، منها: التأييد، والجمهور، والجهود المتكاملة، والسيطرة.

في هذا الجزء، سوف يتم استعراض أربع مراحل رئيسية في تصميم أي حملة تغييىر مجتمعي ابتداءً من وضع أهداف الحملة إلى تنفيذها وانتهاءً بتقييم الحملة.

المرحلة الأولى: وضع أهداف الحملة ووضع إطار الحملة الاستراتيجي:

في هذه المرحلة، تحتاج إلى تعيين الهدف الرئيسي أو القضية للحملة، واتخاذ قرار حول ما تريد أن يحدث. تحتاج إلى تحديد الهدف الأساسي من الحملة الخاصة بك، وإنشاء خريطة ذهنية مع الفريق متعدد التّخصصات، وذلك للتعرف على عوامل الجذب وراء معالجة هذه المشكلة.

لا بد من تصميم حملتك بشكل جيد للوصول إلى جمهورك الذي تم اختياره. ويجب أن تعلم أن اختيار جمهورك يعتمد على نظريتك للتغيير المجتمعي، وبعدها يكون الاعتماد على الجمهور في إحداث التّغيير؛ فافتراضك أن جميع الناس هم جمهورك ليس جوابًا، أنت بحاجة كذلك إلى التفكير في قدرة الجمهور على التفكير والمشاركة في الحملة.

يتوجب البحث عن وسائل الإعلام التي يمكن الوصول لها مباشرة أو من خلال المعارف. كذلك يجب معرفة وسائل الإعلام التي يستخدمها جمهورك وأنواعها، فلكل مجموعة لغتها الخاصّة والتكنولوجيا التي تستخدمها والثقافة الخاصة بها. لذا يجب أخذ كل هذه الجوانب في الاعتبار، وفكر في التلفزيون والراديو والهواتف النقالة والإنترنت وغيرها.

بشكل عام عناصر الإستراتيجية هي:

  • إستراتيجية الجمهور المستهدف: من هم الذين نسعى للوصول إليهم؟ وماذا نريد منهم؟
  • إستراتيجية الرّسالة: ما الذي نريد إيصاله إلى هذا الجمهور؟
  • إستراتيجية الوسيلة: متى وأين يمكن أن نصل إلى هذا الجمهور؟ وما هي الوسائل التي سنستخدمها؟

ثم تأتي مسألة ما يمكن أن يقنع الناس لعمل هذا التغيير؟ وبالنظر إلى ذلك، هناك العديد من الاستراتيجيات، منها عقد التجمعات وتمكين الناس من سرد قصصهم الشخصية من خلال أشرطة الفيديو، والحفلات الموسيقية والمحاضرات التي تتضمن الرسالة، وعمل مسابقات الرسائل القصيرة (SMS) أو حتى الجمع بين برنامج إذاعي مع الحزمة التعليمية للمدرسة. تحتاج إلى التّأكد من أن النّاس يفهمون تمامًا رسالتك التي يجب أن تكون واضحة وبسيطة. بالإضافة إلى وضع إستراتيجية فعالة للإتصال لتكون قادرًا على التواصل بشكل جيد مع الجمهور لأن الناس الذين ترغب بالوصول إليهم يحبون أن يشعروا بالإلهام ليكونوا جزءًا من القضية التي تستهدفهم بها.

ميزانية الحملة هي جزء أساسي من الحملة، لذلك فمن المهم تحديد جميع التكاليف المحتملة. ويجب إعادة النظر في جميع الأنشطة المخطط لها إذا أصبحت الكلفة عالية.

المرحلة الثانية؛ تصميم الحملة الخاصة بك:

 من أجل إنشاء وإدارة حملة ناجحة، تحتاج إلى فريق قوي، ولذا تبرز الحاجة لاستثمار الوقت والجهد الكافي عند بناء فريق العمل. ينبغي أن يضم فريق الحملة الأساسي الأدوار التالية:

  1. مدير المشروع
  2. العلاقات العامة
  3. المبرمج
  4. ضابط الارتباط مع المشاركين.

تحتاج إلى إنشاء التصميم بطريقة متماسكة لتقديم حملتك، اسمها وأهدافها مع الحفاظ على نوعية جمهورك في كل شيء تقدمه. يجب وضع جميع المواد البصرية الخاصة بالحملة بنفس الطريقة حتى يتمكن الناس من التعرف على حملتك.

تذكر أنه من الضروري أن تجذب رسائل الحملة وشعاراتها انتباه جمهورك، فذلك يعزز من تقوية حملتك. وتأكد من أن مضمون الرسالة مرتبط بالحياة اليومية للمتلقي، ويجب ألا يتسم محتواها بالسطحيّة أو العشوائيّة.

بعد تحديد وسائل الإعلام من خلال البحث الذي تم في المرحلة الأولى، يجب البدء بإيجاد قنوات الاتصال معها. وقبل البدء في العمل بنشاط لنشر حملتك، تأكد من أن جميع أفراد الفريق وجميع الشركاء على دراية بكافة أمور الحملة. وتأكد من أن الجميع على دراية بأدوارهم ومسؤولياتهم، وكيف سيتم التّعاون في جميع مراحل العملية برمتها.

المرحلة الثالثة؛ البدء بالحملة:

عند الانتهاء من مرحلة الإعداد للحملة والتجهيز لها يمكن البدء بتنفيذها والتواصل مع الجمهور، وذلك أيضًا بعد الانتهاء من تجهيز المنصة الإلكترونية. حيث يتم البدء بالأنشطة الدعائية للحملة. ابدأ من خلال توزيع النشرات والملصقات على المستوى الإقليمي، وإخراج أحد الإعلانات عبر الصحف المحلية والراديو أو التلفزيون بالإضافة إلى البدء بنشر الحملة عبر قنوات وسائل الإعلام الاجتماعية على الإنترنت. بمجرد أن يتم إطلاق الحملة، سوف تبدأ الأعمال اليوميّة. لا تقلل من شأن عبء هذا العمل. تأكد من وجود عدد كافٍ من الناس الذين يعرفون نظام الحملة ويمكن أن يساعدوا في تسجيل ومتابعة جميع أنواع الأعمال المتعلّقة بالحملة.

ملاحظة: حاول أن تشرك الجمعيات التطوعية أو الشخصيات المهمة في نشر أهداف حملتك

المرحلة الرابعة؛ تقييم الحملة:

عند وصول الحملة إلى نهاية المطاف، تحتاج إلى تقييمها من أجل استخلاص النتائج من ذلك. ومن ثم يمكنك بناءً على الدروس المستفادة تطوير أي حملة في المستقبل وكتابة قصص النجاح.

يفيد التقييم في التأكد من صحة الجهود والأعمال والخطوات التي اتخذتها لتحقيق الأهداف الخاصة بالحملة. فالتقييم يساعد على إعطاء فكرة جيدة حول تأثير الرسالة على الجمهور، والتأكد من الأفكار والمعاني التي تحملها الرسائل الإعلامية الخاصّة بالحملة قبل نشرها على نطاق واسع.

 

Facebook comments

Website comments

  1. LynnWEpstein رد

    Everyone loves what you guys are up too. This particular clever work and reporting!
    Keep up to date the good works guys I’ve added you guys to blogroll.

  2. GeorgeMYanko رد

    Right here is the right blog for everyone who really wants to understand this topic.
    You understand so much its almost tough to argue with you (not
    that I really will need toHaHa). You definitely put a brand new spin on a subject
    which has been written about for ages. Wonderful stuff, just
    excellent!

  3. JamarLLeasor رد

    Hi all, here every person is sharing these familiarity, therefore it’s nice to read this
    webpage, and I used to visit this website every day.

Leave a Reply

Your Comment (Required)

Name (Required)

Email (Required)

Website