المؤتمر السنوي الأول “استخدام أدوات الإعلام الاجتماعي في التعليم البيئي لطلبة المدارس في الأردن”

  • 5 Comments
  • 2240
  • 12

نظمت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يوم أمس الأحد 26/8/2012 في فندق كواليتي سويتس – عمان، المؤتمر السنوي الأول “استخدام أدوات الإعلام الاجتماعي في التعليم البيئي لطلبة المدارس في الأردن” والذي نفذ بدعم من مجلس الأبحاث والتبادل الدولي (ايركس | IREX) ومبادرة الشراكة الشرق أوسطية (ميبي | MEPI)، بهدف تبادل الخبرات ما بين الطلبة والمعلمين الذين شاركوا في البرنامج خلال الأشهر الماضية، والاستفادة من تجاربهم وتعميم قصص النجاح على كافة الطلبة، خاصة وأن الطلبة من كافة ارجاء المملكة كانوا قد شاركوا في فعاليات البرنامج المختلفة والتي تضمنت حملة إعلام اجتماعي خاصة بالمحميات والتنوع الحيوي فيها، بحيث وصل عدد المعجبين في صفحة فيسبوك إلى أكثر من 8 آلاف معجب في الوقت الذي كان الهدف هو الوصول إلى (500) معجب.

إن هذا النجاح الكبير للبرنامج ما كان بهذا الشكل لولا شغف الطلبة بالتعلم أكثر عن طبيعة الأردن وأنظمته البيئية، حيث لاقت المشاركات التي نشرت على الصفحة مداولات كثير ومتعددة ما بين الطلبة والمعجبين المشاركين، بحيث تعرّف كل منهم على التنوع الحيوي في منطقته وباقي المناطق في الأردن من خلال أعمال الطلبة حول المحميات والذين كان لهم برنامج هادف من الزيارات العلمية للمواقع المختلفة للمحميّات، درسوا فيها التنوع الحيوي عن كثب وبمرافقة الباحثين والمفتشين البيئيين الموجودين في المحميات الطبيعية، بل وطبق الطلبة العديد من المهارات العلمية التي يطبقها باحثي الطبيعة في المحميات.

وقد حضر الحفل حوالي مئة مشارك ومشاركة يمثلون مختلف الجهات ذات العلاقة الشريكة منها والداعمة، وقد شارك في المؤتمر أيضًا أربعون طالبًا وطالبة من مختلف المواقع، ممن فازوا بالمسابقات التي تضمنتها الحملة كمسابقة أجمل صورة، والفيديو المحبوب للمعلمين أيضًا، بالإضافة إلى مسابقة معجبي الصفحة الذي ساهموا في إثراء النّقاش للرّسائل التي تم نشرها يوميًا على الصفحة. وأغنوا الصفحة بمساهماتهم أيضًا سواء بالصور أو الفيديو أو النقاش والرد على الأسئلة التي يتم طرحها، بل وبدأ الحوار ما بين الطلبة من مختلف الاقاليم والأنظمة البيئية في الأردن حول القضايا الخاصة بمناطقهم إذ عمل الطّلبة حول المحميات على نقل قضاياهم البيئية المحلية من خلال مدونة تعليم لأجل الطبيعة وبدأوا بمناقشة الحلول التي يقترحها زملائهم، وعرضوا الأنشطة التي ينفذونها على أرض الواقع.

وتخلل المؤتمر عرضًا لأعمال الطلبة والمعلمين سواء الصور المشاركة أو الفيديوهات، وكذلك تضمن جلسات نقاش تدريبية حول كيفية المشاركة الفعالة على صفحات فيسبوك، وكيفية إنتاج الفيديوهات لتوثيق الأعمال أو نشر بعض الأفكار بطرق سهلة وسريعة، كما تم تكريم الطلبة الفائزين في المسابقات.

وخلال المؤتمر تحدث السيد يحيى خالد مدير عام الجمعية حول المشروع ونظرة الجمعية استراتيجيًّا للوصول إلى الطلبة في الأردن بطرق سريعة وفعالة تجنبًا لمعوقات البعد الجغرافي التي قد تتواجد في المناطق البعيدة، وإلى إمكانيّة مضاعفة عدد المستهدفين في مثل هذه البرامج ضمن كلفة معقولة. وشكر مجلس الأبحاث والتّبادل الدولي (ايركس | IREX) ومبادرة الشراكة الشرق أوسطية (ميبي | MEPI) على دعمهم لهذه المبادرة، فيما تحدث ممثل ايركس السيد خالد حجاب حول سعادة المؤسسة بهذا الإنجاز والوصول لهذه الشريحة المميزة، وإلى كفاءة الأنشطة التي تم تنفيذها وتنوعها. وفي نهاية الحفل تم توزيع الجوائز على الفائزين، ونال المشاركون أيضًا الشهادات التي يستحقونها وذلك بحسب فئة المسابقة التي شارك بها.

وتشير السيدة ميرفت بطارسة / رئيسة قسم التعليم البيئي بأنه ومع انتهاء هذا المشروع فإن الجمعية ستعمل على نقل هذا البرنامج إلى البرامج الدائمة التي ينفّذها قسم التعليم البيئي في الأردن مستهدفًا طلبة المدارس في الأردن. حيث سيكون هنالك استراتيجية لتطويره وتفعيله بما يتلاءم واحتياجات الطلبة والمعلمين في الأردن ليكون مساحة حرة يتبادل فيها المشاركون النقاش ويوثقون تجاربهم أيضًا، ويستمعون إلى التغذية الراجعة من خلالها. وبحسب السيدة ميرفت بطارسة “نجد اليوم أنه أصبح لدينا تواجد إلكتروني فعال من خلال صفحة فيسبوك “تعليم لأجل الطبيعة” ومدونة “تعليم لأجل الطبيعة” edu4nature.org أيضًا تعزز المفاهيم البيئية الخاصة بالتّنوع الحيوي المدرجة في المناهج المدرسية.

لقد عملت هذه الحملة على لفت الأنظار إلى التّنوع الحيوي الموجود في الأردن وبفضل المعجبين وصلت إلى أكثر من مليون شخص ضمن الشبكات التي تجمع الطلبة فيما بينهم، وقد لاقت المواد التي تم بثها على الصفحة اهتمام الطلبة بصورة غير متوقعه، نظرًا لسهولة تبادل الأفكار والأعمال باستخدام أدوات الإعلام الاجتماعي التي توفر ميزة سهولة الاستخدام سواء بالنصوص أو الصور أو الفيديوهات والوثائق الأخرى. وقد تم مشاركة مجموعة من صور الحيوانات والطيور والنباتات المميزة في كافة المواقع في الأردن والتي ربما يراها البعض للمرة الأولى، وتم نقل تجارب الطلبة إلى الجميع في حين كانت مقتصرة عليهم في الماضي ومجموعة صغيرة مقربة منهم.

Facebook comments

Website comments

  1. وفاء تركي الغرايبة /مدرسة عنجرة الثانوية للبنات رد

    كل الشكر والتقدير الى كل من ساهم في انجاح هذه المبادرة

  2. Danielle رد

    Howdy! Someone in my Facebook group shared this website with us so I came
    to check it out. I’m definitely enjoying the information. I’m book-marking and will be
    tweeting this to my followers! Great blog and wonderful design and style.

Leave a Reply

Your Comment (Required)

Name (Required)

Email (Required)

Website