الإعلام الاجتماعي في حالات الطوارئ: قصص وروايات خلدتها وسائل الاتصال الاجتماعي

  • 6 Comments
  • 15155
  • 6

 لم يأخذ انتشار الإعلام الاجتماعي الوقت الطويل ليصبح جزءً لا يتجزّأ من حديث الشارع العالمي والعربي بالأخص. فإذا تمعّنت عن كثب، ستلاحظ التغيّر الحاصل على ثقافة “المسؤوليّة والمواطنة الصّالحة وستلاحظ أكثر التغّير الطارئ على ردود فعل الأشخاص للتّعبير عن آرائهم وإبدائ آرائهم . فانتشار المدوّنات القاصّة لروايات أشخاص أخذوا على عاتقهم كتابة الخبر وكسر حواجز “ثقافة الصمت” باتت شيئًا ينظر إليه على أنّه “صيحة” الأمس. اليوم ومع انتشار وسائل الاتّصال الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر، وبعد التمعّن ببعض أحداث العالم السياسيّة وغير السياسيّة، نلاحظ أن ردود أفعال الشارع انتقلت إلى الشبكة العنكبوتيّة لتأخذ حيّزًا جديدًا من الحرّية ولتحيّر حكومات العالم بالتطوّر الكبير الغائب عن مؤسّساتها. فمجارات هكذا تطوّر وبالأخص من قبل حكوماتنا العربيّة شيءٌ بعيد كل البعد عن الواقع بالنظر إلى أنظمة الإدارة “المنقرضة” التي تعمل على أساسها وتفرضها على نفسها. فما لنا إلاّ أن نجد الحكومة “أ” تفرض قرار حجب موقع من مواقع اللاتّصال الاجتماعي بحجّة مساسها بالأمن القومي لتتبعها الحكومة “ب” بقرار إحالة مدوّن أو مدوّنة إلى القضاء ليقضي بعدها فترة لا يستهان بها بالسجن فقط بسبب ممارسة حقوقه الطبيعيّة بالتعبير عن الرأي.

لم تأتي مداخلتي هذه لمناقشة ردود أفعال حكوماتنا العربيّة وأنظمتها الفاشلة في التعامل مع الحضارة. بل بالعكس، أتت لألقي الضوء على قصص نجاح وظّفت هكذا حضارت في حالات عجزت فيها تلك الحكومات عجزًا تامًا عن التعامل مع الوضع بسبب الاعتماد الكامل على الأنظمة التقليديّة في حل الأزمات والمُتوّج بتخلّف تكنولوجي واضح. فبعد التطوّرات الأخيرة التي طغت على المنطقة والتي بدأت بالانتخابات الإيرانيّة في العام 2009 وانتهت بثورة الشباب المصري المُسقطة للنّظام الحاكم، بات ظاهرًا أن لكلا الإعلام والاتّصال الاجتماعي قوّة فرضت نفسها بنفسها وأصبحت جزء لا يتجزّأ من حياة المواطن العربي.

فكرة هذه المقال لم تقتصر على مطالب ومبادرات الأفراد السياسيّة بل جاءت لتأكّد أن للإعلام الاجتماعي دورًا مهم في حل الأزمات وإدارة الكوارث حتّى الطبيعيّة منها. فمن خلال تصفّحي لموقع (CreditLoan) أتت وجهًا لوجه مع الرسم التوضيحي التالي والمتعلّق بتوظيف قنوات الإتّصال الاجتماعي في حالات الطوارئ ويستقصي مدى استغلال الأشخاص لها في هكذا حالات. كما يطرح بعض من الفوائد (Benefits) والتحدّيات (Threats) المتعلّقة بهذا النوع من الاستخدام. بالإضافة إلى ذلك يوفّر الرّسم قائمة بأسماء بعض
من مجموعات إدارة الأزمات على موقع الفيسبوك (Emergency Management Groups on Facebook) وأخرى بأسماء منظّمات الطوارئ على موقع التغريد تويتر (Emergency Agencies on Twitter).

يرجى العلم بأن الرسم باللَغة الإنجليزيّة ويأخذ كل من (Twitter) ،(American Red Cross) و(editorswebblog.org) مصادرًا له.

إليكم البعض من الروابط التي اقتنيتها للبعض من قصص النجاحات المسلّطة للضوء على أهميّة الإعلام الاجتماعي في حالات الطوارئ: (بالإنجليزيّة)

http://www.3news.co.nz/Queensl…

http://igo2group.com.au/blog/f…

http://idisaster.wordpress.com…

http://www.abc.net.au/news/sto…

http://www.traffika.com.au/blo…

Facebook comments

Website comments

  1. ozone 5 review رد

    Hello, i read your blog occasionally and i own a similar one and i was just curious if you
    get a lot of spam feedback? If so how do you stop it, any plugin or anything
    you can suggest? I get so much lately it’s driving me insane so any assistance is very much appreciated.

    ترجمة المحرر:
    التعليق يشتكي من مشكلة التعليقات المزعجة على المدونة الخاصة به ويسأل عما إذا نعاني في موقعنا من هذه المشكلة وهل هناك أي حلول لهذه المشكلة.

    • Anadigital رد

      شكرا جزيلاً على الملاحظة، نعم هناك عدد من التعليقات المزعجة التي نجدها في بعض الأحيان ولك هناك العديد من الإضافات التي يمكن استخدامها لتقليل عدد التعليقات أهمها إضافة (JetPack) والتي يتم تنشيطها في العادة خلال عملية إنشاء المدونة حيث تتضمن هذه الإضافة العديد من الإضافات الفرعية والتي تساعد في تحسين عمل المدونة ومنها إضافة (Akismet) والتي تقوم بحماية المدونة من التعليقات المزعجة.

      Thank you so much for your comment, yes there are many plugins that can be used to protect the blog against spam. The most popular one is (Akismet) which can be activated directly when you activate the (JetPack). We hope this will be useful for you.

Leave a Reply

Your Comment (Required)

Name (Required)

Email (Required)

Website